Business is booming.

انتهت التهيئة بها منذ سنوات … مواطنو بلديات الجلفة ،عين وسارة وحاسي بحبح ينتظرون توزيع قطع الأراضي

123

هنا الجلفة.القسم المحلي / ياسين .ق

طالب العشرات من مواطني بلديات ولاية الجلفة الكبرى خاصة ,حاسي بحبح ،عين وسارة وعاصمة الولاية  السلطات الولائية والمحلية ضرورة متابعة ملف توزيع قطع الاراضي بعد ان تم الترخيص للسلطات الولائية بإنشاء تجزئات بعدد من البلديات من طرف السلطات المركزية منذ سنوات .

تساءل العشرات من مواطني البلديات الكبرى عن عدم توزيع والافراج عن قوائم المستفيدين من القطع الأرضية مؤكدين أن هذه التجزئات يمكنها أن تحل الكثير من المشاكل وتخفف الضغط عن ملف توزيع السكنات الإجتماعية الذي يعرف الكثير من المشاكل والاحتجاجات في كل مرة وصرح  عدد من المواطنين أن عمليات التهيئة انتهت بأغلب التجزئات منذ اكثر من سنتين الا أن رؤساء المجالس البلدية المكلفين بدراسة الطلبات وتعليق القوائم لا زوالوا لم يقرروا بعد الشروع في توزيع هذه التجزئات  مؤكدين انه لو تم التوزيع بطريقة عادلة فان العديد من المشاكل ستحل كأزمة السكن والنهب المعلن للعقار بسبب لجوء المئات من الاسر لبناء مساكن فوضوية كونهم لايتوفرون على شروط الاستفادة من السكن الاجتماعي  خاصة الطبقة التي يتجاوز دخلها الـ30الف دج والتي لجأت الى البناء الفوضوي من جهة أخرى وفي لقاء سابق مع السلطات الولائية أكد عدد من رؤساء البلديات في تبريرهم لعدم الافراج عن القوائم  أن عدد القطع قليل جدا مقارنة مع عدد الطلبات الذي تجاوز عشرات الألاف في بلديات الجلفة ، حاسي بحبح ، عين وسارة وان عمليات الإفراج ستكون صعبة . يذكر أن الألاف من طالبي قطع الأرضية يعيشون اوضاعا مأسوية بسبب لجوئهم الى كراء مساكن وشقق وبأثمان اثقلت كاهلهم ولسنوات طويلة وينتظرون قرارا من السلطات الولائية من أجل الاسراع في عمليات توزيع هذه التجزئات التي تحول اغلبها الى مفرغات عمومية بعد ان طال الإفراج عنها .  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.