Business is booming.

طرق بدائية في ترسيم القطع الارضية 500بمسعد وغياب كلي لاعضاء المجلس البلدي

258

هنا الجلفة .القسم المحلي / عيسى  غويني 

انطلاقت أمس  ترسيم القطع الارضية من طرف الوكالة المحلية لبلدية مسعد بطرق بدائية لا ترقى الى مستوى تطلعات وطموحات المستفيدين وخاصة بعد طول انتظار دام اكثر من 3سنوات من الاستفادة وا ينتظر المستفيدون ان تقوم البلدية بتعيين موظفين وتسخير وسائل مادية لمسح الاراضي وترقيمها لترسيم الحدود والتجزئيات كما جرت العادة في الولايات المجاورة على غرار الاغواط وغرداية والتى انتهت بها الاشغال منذ اكثر من 4سنوات في حين يبقى مستفيدو بلدية مسعد مستاؤون من الطريقة التى انطلقت بها العملية حيث طلب من كل مستفيد اربعة قطع حديدية لتعيين قطعته وحراصتها وفي حال ضياع الاعمدة يعاد التخليص من جديد وهذا حسب تصريح احد الاعوان ليجد المستفيدون انفسهم مجبرون على المبيت او تبليط قطعته ومع هذا تزداد معانات المواطن المسعدي فمن التاخر في توزيع القطع الى ترسيمها هناك مشاكل عديدة تضاف الى معاناته اليومية في ظل غياب السلطات المحلية وتسخير الوسائل المادية والبشرية لتسريع هاته الاشغال التى دائما تعرف تاخرات وصراعات مردها الى ان المسؤولين غير مكترثين بما يعانيه المواطن مع العلم ان من المستفيدين من وقعت قطعته في مصب الوادي  ويناشد المستفيدون الجهات المعنية اعادة النظر في هاته الطريقة والتى لا تمدت بصلة للتطور الحاصل في ظل وجود الامكانات المادية والبشرية وتسريع العملية التى اذا تواصلت بهاته الطريقة ستستغرق اكثر من شهر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.