Business is booming.

تسريبات من مؤتمر الأرندي .. زيتوني يفتح الباب أمام الإطارات المقصيّة …و يؤكد أن الأرندي لم يعد سجلا تجاريا ..رياح التغيير تهب على الجلفة .

353

هنا الجلفة .القسم السياسي / ياسين .ق

لم يجد الكثير من المهتمين بالسياسة تفسيرا للسماح للارندي بعقد مؤتمره الا بان السلطات قررت التحضير لإنتخابات مسبقة للمجالس البلدية والولائية والسماح للارندي ومن بعده الأفلان بعقد مؤتمرهما الا رغبة من السلطة في توفير الوقت و بدأ الأرندي نشاطه السياسي بعقد مؤتمره ووضع الطيب زيتوني امينا عاما خلفا لمرشح الرئاسيات والوزير السابق عزالدين ميهوبي الذي يواجه الكثير من المتاعب خاصة ما تعلق بتسييره لقطاع الثقافة واكدت مصادر حضرت اللقاء أن الطيب زيتوني الغير مرغوب فيه من 90بالمئة من الأمناء الولائيين وخلال كلمته وجه الكثير من الرسائل الواضحة كقوله ان  زمن  استغلال  الحزب كسجل تجاري للبعض وتحويله الى الة بنكية ” قد انتهى وان القوائم مستقبلا تحضر بطريقة ديمقراطية وبعرضها على جميع اعضاء اللجنة ومن يخالف ذلك او يرفض هذا عليه بتقديم استقالته من الحزب من الأن كما شدد على الذين تمت تصفيتهم سياسيا  والانتقام منهم خاصة من القيادات  لاعتبارات عديدة بضرورة عودتهم للحزب بالمقابل تمت تزكية 7 اعضاء من الجلفة ليكونوا اعضاء في المجلس الوطني وتم تزكية 8 اعضاء محليا من بينهم منتخبين ” الطوير الحفناوي برلماني ، حسناوي محمد برلماني ، عيسى صديقي عضو مجلس شعبي ولائي ، زويدة عسالي عضوة مجلس شعبي ولائي و مراح نجوى عضوة  مجلس بلدي اضافة الى لغواطي احمد مدير بنك وعلي بن شريط مناضل  فيما تم تزكية محمد ونوقي من قبل الطيب زيتوني وبحسب المعلومات فان العديد من الإطارات التي تم اقصاءها والانتقام منها وسحب عضويتها وانتماءها من الحزب تستعد للرجوع والعودة الى الحزب وبمطالب متجددة باعادة النظر في القيادة الولائية للأرندي    

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.