Business is booming.

رغم المضايقات والتهديدات .. “هنا الجلفة ” تشعل شمعتها الخامسة .. وتواصل التزامها مع القرّاء ..

123

هنا الجلفة .القسم الوطني / ابراهيم الخليل

تطوي هنا الجلفة سنتها الرابعة وتشعل شمعة جديدة لتبدأ مسيرة أخرى من النضال والعمل لخدمة مواطني الجلفة تطوي سنة جديدة بكل ما جاء فيها من مضايقات وضغوطات وتهديدات ومحاولات متكررة لاختراقها خاصة مع عهدة الوالي السابق وبعض حاشيته من ابناء هذه الولاية  الذين كانوا ” ملوكا اكثر من الملك ” ورغم ان “هنا الجلفة ” لم تكتب ولم تتطرق الا عن القضايا التي تهم المواطنين الا ان هؤلاء “الفاسدون والذي رحل بعضهم ولا زال بعضهم  يعشش في بعض الادارات وفي بعض المكاتب القريبة من مكاتب الوالي الحالي كان شغلهم الشاغل وهدفهم هو افساد هذا المشروع الإعلامي ارضاء للوالي السابق الذي عاث في الولاية فسادا ومنهم من أنشأ وا حسابات “فيسبوكية ” باسماء مستعارة من أجل الرد عن طريق السب والشتم والتهديد والصاق التهم بنا  من اجل الاستفادة من بعض الامتيازات كسكنات ومشاريع وامور اخرى ونملك الادلة عليها    وفي الاخير انتصرت هنا الجلفة ببقاءها ورحل الوالي فهنيئا لقراء الجلفة بها  وهنيئا  لهنا الجلفة  بقراءها وهنيئا لكل الاعلاميين الشرفاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.