Business is booming.

المجلس الولائي والهيئة التنفيذية يواصلون سياسة “التسويف ” في حل مشاكل الولاية .. الدورة تمر مرور الكرام

162

هنا الجلفة القسم المحلي / فيصل .س

لم تسفر دورة المجلس الشعبي الولائي المنعقدة أمس عن اي نتائج او حلول للمشاكل التي تتخبط فيها اعلب القطاعات فقد مرت الدورة بشكل عادي رغم ان الولاية ومواطنيها يعيشون الكثير من المشاكل والنقائص ورغم ان بعض الاعضاء حاولوا طرح الكثير من المشاكل الا ان مقاطعات رئيس المجلس لهم وعدم ترك الحرية لبعض الأعضاء من اجل طرح المشاكل وقد تساءل احد الاعضاء عن مصير التوصيات التي تم تقديمها والاتفاقيات التي تمت مع اعضاء لجنة التربية ووالي الولاية منذ ما يقارب السنة والتي لم تعرف الحل والتنفيذ كما أن الأعضاء لم يخوضوا في اهم مشكل تعاني منه الولاية وهو ركود والتأخر في المشاريع الخاصة بصندوق الضمان والتضامن الذي وصل غلافه المالي الى ما يفوق 2300 مليار سنتيم ومنها ماهو موجه لإنهاء أزمة الاكتظاظ التي تعاني منه اغلب المؤسسات رغم ان الأموال موجودة وكان يمكن ان تنجز مشاريع التوسعة او بناء المدارس خلال عطلة الصيف كما شهدت الدورة مشادات كلامية مع احد اعضاء المجلس الشعبي الولائي الذي طالب بضرورة اعطاء الدورة حقها باستمرارها ليومين وضرورة ادراج نقطة المتفرقات الا ان الرئيس رفض ذلك واتهم العضو رئيس المجلس بانه بهذا الموقف والرفض يريد   ابعاد الجهاز التنفيذي عن الإنتقاد ويحميهم من الإنتقادات واصر العضو على اخذ حقه في التدخل ليصطدم مرة اخرى مع والي الولاية بعد أن تطرق الاخير لملف قائمة السكن الاجتماعي الذي شهد احتجاجات كبيرة امام مقر المجلس الشعبي الولائي اثناء انعقاد الدورة .    

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.