Business is booming.

إفتتاحيـــــــة

853

بداية انقل لجميع الزملاء تهاني وتحيات فريق ” هنا الجلفة ” بمناسبة يومهم العالمي لنقول ” كل عام وانتم بخير وصحة وعافية ” أما بعد

قرر فريق ” هنا الجلفة ” خلال احتفالات هذا العام أن يجعله استثنائيا  بإصدار وإنشاء جريدة الكترونية جديدة والتي اخترنا لها  هذا الاسم لأكثر من سبب أولا  سعيا منا ورغبة لان تكون صورة حقيقية للجلفة ،صورة واضحة بكل تفاصيلها الدقيقة  ، صورة نحاول أن نصحح تجاعيدها وان نصلح ما يمكن أن نصلحه بالكلمة وبكل صدق وموضوعية  ” قررنا أن ننقل صوت المواطنين  في المدن والقرى والمداشر” وننحاز لهم ولقضاياهم باسطين لهم  يدا أخرى ونحن ندرك تمام الادارك انه واجبنا وحقهم علينا كما نعطيهم عهدا معنويا بأن نحمل كل صرخاتهم وكل نداءاتهم وكل انشغالاتهم لأصحاب القرار وللمسؤولين ونزيدهم عهدا أخر بان تكون “هنا الجلفة ” منبرا لكل القضايا العادلة التي تخدم المصلحة العامة وسنعمل جاهدين  على أن تكون “هنا الجلفة ” خيار أخر للحديث عن  “نصف الكأس الفارغة “بعيدا عن التجريح والتحامل والافتراء ، وبعيد أيضا عن المجاملة والمهادنة التي لا تصل بنا إلا للضياع والعفن والرداءة  ، خيار آمنا به لان “العالم لا يكتمل إلا بالاختلاف” وان تواجد “هنا الجلفة ” وسط عناوين كثيرة ما هي إلا مبادرة جديدة للمنافسة في خدمة المواطن وتنمية الولاية ،منافسة ندخلها ونحن نسعى لان نحجز لأنفسنا مكانا ، وان نحاول ان نتعلم من التجارب التي سبقتنا دون عقدة او شعورا بالنقص نريد ان نتعلم للنافس لأننا ندرك جيدا اننا لسنا الاحسن لكننا سنحاول لان نكون الأقرب لمواطني هذه الولاية بالتناول الجريئ للمواضيع والقضايا وبالموضوعية …لذالك نقول لكم  أن “هنا الجلفة ” مساحة كمساحة ولايتنا التي تسع الجميع فمرحبا بكل الاقتراحات والانتقادات وعلى بركة الله نبدأ

  • هيئة التحرير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.