Business is booming.

الحدث .. فقر وعوز وضعف الأسر المقصية من الترحيل يكشف سلبية و ضعف المنتخبين والمجتمع المدني ويعرّي هشاشة التضامن الاجتماعي

298

هنا الجلفة .القسم المحلي / فيصل .س 

رغم مرور اكثر من 10 أيام على عملية الترحيل الا ان العشرات من الأسر  لا زالت تنتظر ان تمنح لها مساكن بعد ان تم تهديد بناءاتهم يوم الترحيل واصبحوا في حكم المشردين رفقة ابناءهم المتمدرسين والذين لا زالوا لم يلتحقوا بمؤسساتهم رغم مرور ايام على عودة التلاميذ من العطلة ولا زالت هذه الاسر رغم تقديم الطعون لم يفصل في مصيرها ولا زالت تحلم ان تسكن في مساكن محترمة تحترم الأدمية والانسانية وتؤكد على ان ابسط حقوق الانسان متوفرة هذا الموقف الذي كشف من جهة أخرلاى عن سلبية كبيرة للمنمتخبين وعلى كل مستوياتهم والذين فشلوا حتى في الدفاع عن هذه الفئة الفقيرة التي تستحق الترحيل بعد ان امضى أكثرهم من 10 سنوات الى 15 سنة بحي الزريعة ولم يتحرك المجلس الولائي بشكل منظم ولم يتحرك النواب ايضا كما أن الموقف كشف ايضا عن سلبية المجتمع المدني التي طالما خرج الى الشارع وغلق المديريات بحجة الدفاع عن المحقورين والمظلومين ورفع اللافتات برحيل هذا المسؤول او ذاك ووجه الكثير من المواطنين الذين رفضوا ما حدث من اقصاء وحقرة لأسر بسيطة انهكها الفقر والأمراض والعوز اتهامات  لمختلف تشكيلات المجتمع المدني بان ما تعرض له الكثير من ابناء الجلفة من سكان حي الزريعة الحقيقيين والذين يستحقون الترحيل كشف حقيقة ومدى جدية المجتمع المدني ودفاعه عن قضايا المواطنين وتجدر الاشارة ان تعاطفا كبيرا سجلته هذه الاسر من نشطاء الفايسبوك بنشر رسائل وفيديوهات تؤكد ان ” الضعيف في الجلفة سلب حقه ”       

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.