Business is booming.

توفيق ضيف يرمي ملف “الفوضوي “بين يدي مير ورئيس دائرة الجلفة … وسكان الزريعة يتهمون المير بالتلاعب

1٬092

هنا الجلفة .القسم المحلي / ياسين .ق 

سكان الاحياء الفوضوية يطالبون بالترحيل 

لازال سكان حي الزريعة واحياء اخرى التي تم احصاؤها  ينتظرون موعد ترحيلهم الى سكنات لائقة ولا زالت معاناتهم مع الظروف المعيشية الصعبة من غياب الغاز والكهرباء والماء اضافة الى المحيط الغير نظيف والغير صحي ولا زالت مناشدات السكان متواصلة من اجل ترحيلهم وانهاء مأساتهم مع السكن الهش .

توفيق ضيف يطلع على  الملف ويحوله لرئيس بلدية الجلفة ورئيس الدائرة 

في خطوة غير منتظرة وبقرار غير متوقع حمّل والي الجلفة المسؤولية في ملف ترحيل سكان حي الزريعة لرئيس البلدية الجلفة زروق عميرة وكذا رئيس الدائرة بعدما كان من اختصاص واشراف ديوان الوالي  وحسب المعلومات الأـولية التي تحصلت عليها “هنا الجلفة ” فان والي الولاية وبعد ان تأكد من صعوبة الملف وتعقيداته حاول الهروب مجددا ليضعه ما بين يدي المير  ورئيس الدائرة اين امرهم بتشكيل لجنة للاحصاء  والتي أحصت ما يفوق 3300سكن كما أمرهم بغربلة القائمة التي تم تعليقها والتي حملت 700 مستفيد وبالرغم ان مشروع القضاء على السكنات الهشة هو برنامج حكومي ويشرف عليه الولاة الا ان ما بدر من والي الولاية يطرح الكثير من الاسئلة عن هذا التنصل والابتعاد عن الملف رغم وعوده التي أطلقها في اكثر من مناسبة بانه سينتهي من عملية الترحيل في اقرب وقت .

السكان يتهمون المير بالتلاعب بالقائمة 

 اتهم عدد من سكان حي الزريعة خاصة ممن نشرت اسماءهم في القائمة رئيس البلدية مؤكدين ان هناك تلاعب كبير وهناك  محاولة لاضافة اسماء بدل الاسماء التي تستحق السكن وهناك تصفية حسابات مع بعض الاسماء التي تقطن بالحي منذ سنوات مؤكدين ان هناك  أيادي خفية تريد ان تسحب اسماءهم وتستبدلهم باسماء اخرى  ويؤكد السكان ان دراسة الملفات الاحصاء لابد ان تتم في ظروف شفافة وبعيدا عن التلاعب وممارسة المحسوبية والقرابة والحقرة 

نجاح عملية الترحيل  مرتبط باسترجاع الجيوب العقارية 

اكد الكل ان ملف الفوضوي اصبح مقلقا واصبح يمثل هاجسا كبيرا لدى الجميع وانه لابد من القضاء عليه نهائيا باسكان من يستحقون السكن معتبرين ان نجاح السلطات في عملية الترحيل لا يتوقف عند اسكان الأسر وانقاذهم من حياة البؤس بل لابد من استرجاع الأراضي  وتخصيصها لبناء هياكل عمومية او اعادة تهيئتها وتحويلها الى تجزئات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.