Business is booming.

إرضاء لوالي الولاية … رئيس المجلس الشعبي الولائي يقف ضد مصالح المواطنين ويرفض ادراج “المتفرقات ” خلال دورة 20 مارس

2٬017

هنا الجلفة .القسم المحلي / ياسين .ق 

يبدو ان رئيس المجلس الشعبي الولائي قرر وبشكل قطعي ان يفعل كل شيئ من اجل ارضاء والي الولاية وهيبئته التنفيذية ومحاولة منه لمسح الصورة التي لا زالت لاصقة في مخيلة المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية  والذي تأكد بشكل قطعي تغلغل الرئيس في بعض المديريات  اضافة الى وقوفه على استغلاله لنفوذه في الاستفادة من عدة امتيازات ومصالح باسم اقاربه ومحيطه وهذا ما جعل الرئيس  وفي خرجة غريبة ان يرفض طلب الأعضاء الخاص بضرورة ادراج “المتفرقات ” خلال الدورة القادمة التي تم تخصيصها لقطاع الصحة وبحسب المعلومات المؤكدة التي تحصلت عليها “هنا الجلفة “ فان الاعضاء اكدوا في اكثر من مرة انه لابد من ادراج المتفرقات لان الكثير من مشاكل المواطنين والقضايا تحتاج الى الطرح وتحتاج الى حلول وقرارات الا ان الرئيس رفض المقترح لاسباب غير منطقية الا ان الكثير من داخل المجلس اكد بان هذا الرفض هو خوف الرئيس من هجوم بعض الاعضاء على بعض المدراء الذين اساؤوا التسيير وارتكبوا اخطاء وتجاوزات وقد يصل النقد الى بعض المناطق التي يخشى الرئيس ان يصل اليها الأعضاء وتفجر المجلس وتنكشف الكثير من الفضائح التي قد تطيح به من جهة أخرى اكد مقربون من المجلس الشعبي الولائي أن الرئيس يريد ان يرضي الوالي بقراره هذا ويكون مدافعا عن المدراء في دور لا يعني الا انه  تحول الى “رومبو ” ولم يحترم الاعضاء ولم يوافق على مطلبهم ومنه الى حقرة والغاء وتهميش مصالح مواطني الولاية في سبيل ان يرضى عنه  الوالي فهل يصمت الاعضاء عن هذا الموقف وهذا التصرف “الديكتاتوري ” ام انهم سيرغمون الرئيس على ضرورة السير نحو فرض هذا الملف الذي سيتطرق فيه الاعضاء الى الكثير من المشاكل والنقائص التي تعاني منها مختلف بلديات الولاية وكذا المديريات  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.