Business is booming.

هل يتحرك الوالي ؟ رئيس بلدية الجلفة يصدر قرارات هدم ضد “الزّوالية ” ويغفل عن اصحاب النفوذ والمال ..

892

هنا الجلفة .القسم المحلي / فيصل .م 

وصف عدد من مواطني بلدية الجلفة الذين اصدر مير الجلفة قرارات بهدم مبانيهم ومساكنهم  الايام القليلة الماضية بان ما اقدم عليه رئيس البلدية يعتبر “حقرة ” وتمييزا مضيفين انهم رغم حصولهم على قرارات رخص البناء وبوثائق رسمية الا انه تم اصدار قرارات الهدم متساءلين كيف لرئيس البلدية ان يصدر قرارات بهدم مباني بنيت في اطار القانون وبتراخيص دون ان يتبع الاجراءات القانونية بارسال ثلاثة اعذارات قبل الهدم واكد عدد ممن صدرت في حقهم هذه القرارات أن رئيس البلدية رغم علمه وعلم الكل بان هناك مساكن ومباني تبنى جهارا نهارا وفي الشوارع الرئيسية ودون رخص الا انه لم يقم باصدار قرارات هدمها بالاضافة الى وجود تجزئات كاملة خارج القانون بنيت ولا زالت تبنى بها المساكن دون ان يحرك المير ساكنا كما هو الشأن على مستوى مدخل المدينة من الجهة الشماليةأين  تم اتلاف مشروع صرفت عليه الدولة اكثر من 15 مليار سنتيم  بعد ان تم بناء عشرات المساكن على حافة الوادي وكذا حي بوتريفيس أين تم بناء عدد من المساكن وتاتي هذه القرارات في الوقت الذي  لا زال موقف الوالي يطرح الكثير من الأسئلة عن اسباب صمته تجاه البناء الفوضوي الذي توسع بشكل مفزع وامام اعين السلطات المحلية والذي اصبح قتبلة موقوتة .فهل يتحرك الوالي لينصف اصحاب الحق ويطبق القانون على الجميع دون مفاضلة ودون مراعاة لمالك المبنى ؟ 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.