Business is booming.

بلعباس هرب …. الاحتجاجات ترغمه على العودة للمقر القديم والمعارضون يؤكدون على مواصلة الإحتجاجات

789

هنا الجلفة .القسم السياسي / ابراهيم الخليل 

تأكد بشكل رسمي أن الاحتجاجات التي نظمها وينظمها عدد من المناضلين كل سبت امام مقر المكتب الولائي للارندي قد اقلقت الامين الولائي بلعباس بلعباس واثارت غضبه ولم يجد من طريقة للتخلص من هذه الاحتجاجات الى نقل المكتب  الى المكتب القديم في شقة  بحي محمد بوضياف بالقرب من مسجد سي احمد بن الشريف وحسب المعلومات التي تحصلت عليها هنا الجلفة فان بلعباس بلعباس تأثر بشكل كبير من المعارضة التي رفعها بعض المناضلين اضافة الى عدد من المنتخبين الذين اكدوا انه لابد من تغيير سياسة الحزب ومن استدراك الكثير من المواقف التي تسببت في تصدير صورة سيئة عن الحزب خاصة ما بدر من الأمين الولائي من تصريح الذي انحاز فيه للأمين العام للارندي ضد ابناء الولاية خلال جنازة المجاهد العقيد احمد بن الشريف وفي ذات السياق علمت “هنا الجلفة “ أن الامين الولائي دعا منتخبي كتلة الأرندي في المجلس الشعبي الولائي صباح اليوم من اجل عقذ لقاء تنظيمي الا أن الأمين الولائي بلعباس بلعباس غاب عن اللقاء ليتنقل المنتخبون الى احدى مكاتب مقر المجلس الشعبي الولائي وعقدوا لقاءهم الذي أكدوا فيه على ان نواري لخضر هو رئيس الكتلة وممثلها الوحيد  في المجلس الشعبي الولائي من جهة أخرى علّق معارضو بلعباس على تغيير المكتب ومقر الحزب انهم لن يتوقفوا على الاحتجاج في اطار سلمي وانهم سيذهبون الى اي مكان الى غاية الفصل في مطالبهم من طرف الأمين العام بتنحية بلعباس بلعباس من على رأس الحزب محليا مضيفين ان اعلان ترميم المقر ماهو الا مرحلة من مراحل انتهاءه سياسيا بعد تنحيته من على رأس كتلة الأرندي بالبرلمان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.