Business is booming.

اساتذة يدقون ناقوس الخطر … تسريحات شعر غريبة ولباس فاضح في المؤسسات التربوية

375

هنا الجلفة . قسم التربية / ابراهيم الخليل 

توسعت دائرة  الغضب والاستياء عند  اغلب اساتذة طوري المتوسط والثانوي من وضعية المؤسسات التربوية خاصة ما تعلق بهندام التلاميذ  وطريقة حلق التلاميذ لشعورهم وعبر عدد من الأساتذة عن تذمرهم تجاه الكثير من المشاهد وطريقة لباس التلاميذ اناثا وذكورا مؤكدين انه لابد من التحرك سريعا لانقاذ هذا الجيل مطالبين الأولياء بتحمل مسؤولياتهم تجاه هذه الظاهرة بضرورة متابعة ابناءهم وارشادهم وتوجيههم  مؤكدين ان المؤسسة التربوية وحدها لايمكن ان تفعل شيئا دون الأولياء  من جهة أخرى اكد اساتذة اخرون ان تلميذات في الثانوي والمتوسط اصبحن يستعملن المساحيق وبطريقة غير مقبولة تماما في الوسط المدرسي بالمقابل طالب الأساتذة من مديريى المؤسسات والمستشارين فرض القانون الداخلي للتلميذ  مع الحرص على الحفاظ على قداسة المؤسسة التربوية ورسالتها الهامة لتي تبدأ من التربية وثم التعليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.