Business is booming.

الرئيس قدّم اكثر من اقتراح لإنقاذ الفريق ……اتهامات بالفساد و”العروشية ” في اجتماع مسيري اتحاد اولاد نايل

357

هنا الجلفة .القسم ارياضي / ابراهيم الخليل 

أعلن المكتب المسير لفريق اتحاد اولاد نايل عجزه التام عن مواصلة العمل والبداية في موسم جديد من البطولة مؤكدا على لسان رئيسه بلاّخيط محمد الطاهر أن الظروف والجو العام لم يعد صالحا للعمل والتضحية من اجل تاريخ الفريق .

شهد مقر الرابطة الولائية للرياضة المدرسية أخر الاسبوع  لقاء دعت اليه مجموعة من محبي الفريق والأنصار  من أجل الوصول الى حل للفريق الذي يعاني من كل النقائص وحضر اللقاء الرئيس الحالي بلاّخيط محمد الطاهر اضافة الى العضو المكلف بالخزينة ومن جهة أخرى حضر الرئيس الأسبق للفريق مالكي عطية كما بقى الرئيس السابق عبدالمجيد الطيبي خارج القاعة ورفض الدخول وبمجرد فتح النقاش وتقديم عرض الرئيس الحالي بالتنازل عن ما يقارب الـ400 مليون سنتيم والتي صرفها الرئيس رفقة المكلف بالخزينة على الفريق من مالهم الخاص والتعهد بمسحها من ديون الفريق مؤكدين انهم يتنازلون عنها كدعم وهبة للفريق وطالب بان يسدد المكتب الجديد بعض الديون الخفيفة التي على عاتف الفريق ولصالح بعض المتعاملين من دائرة البرواقية وحاسي بحبح وهي عبارة عن حقوق اطعام خلال الموسم الماضي هذا الإقتراح الذي رفضه الطرف الآخر وبمجرد أن بدأ النقاش  حتى اختلطت الأمور وبدأت الإتهامات المتبادلة بالسرقة واستغلال الفريق لقضاء مصالح شخصية اضافة الى تبادل حديث اخر حول “العروشية ” وان فريق اتحاد اولاد نايل لا يسيره الا “نايلي ”  لتتوقف المفاوضات والنقاش وينتهي اللقاء ببقاء الفريق تحت طائلة المعاناة وانعدام الرؤية لمصيره الذي يزداد تأزما من جهته رئيس الفريق اكد أنه قدم أكثر من عرض من اجل انقاذ الفريق وانه طلب من مكتب ادارة فريق شباب سيدي نايل دمج الفريقين في فريق واحد تحت تسمية الإتحاد الرياضي لشباب سيدي نايل الا ان هذا الإقتراح قوبل بالرفض حسب ما أكده محدث الخبر  وأضاف رئيس الفريق أنه لا يمكن أن ننقذ الفريق بهذه العقلية وبهذا السلوك الذي اساء للفريق ولتاريخه وأضرّ بالولاية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.