Business is booming.

الإمتحان …. هل تكرم السلطات أم تهان ؟

501

هنا الجلفة /- سليم .خ

بكالورياانتهت امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والابتدائي في ظروف تنظيمية عادية  وسينطلق  طلبة الاقسام النهائية في الامتحان الصعب لاجتياز شهادة البكالوريا هذا الامتحان الذي ينتظر نتائجه الكثيرون ،الأولياء ينتظرون ان يعيشوا على وقع اخبار سارة بنجاح ابناءهم والاساتذة بدورهم ينتظرون نتائج عملهم و السلطات تنتظر هي الاخرى نتائج الاصلاحات المحلية التي قام بها والي الجلفة ومدراءه ،الإصلاحات التي اطلق عليها اسم  “المقاييس ” أين تم وضع 13 مقياسا كل مقياس يشكله عدد من الإطارات  لحل المشاكل وتذليل الصعوبات وتوفير المناخ العام للتلميذ والأستاذ لتحقيق النتائج والخروج بولاية الجلفة من  منطقة “القاع ” في الترتيب  العام ،هذه المقاييس التي أكد العشرات من مدراء المؤسسات والمختصين أنها ” مبادرة ” مثالية وفعالة ” إلا أنهم وصفوها بالفاشلة بسبب التنفيذ السريع خاصة ما تعلق بالترميمات والتجهيزات والاطعام والصحة المدرسية وغياب متابعة مدارس الارياف والقرى إضافة إلى عدم طي مشكلة  تسوية الملفات العالقة  كما وصفت النقابات  أداء مديرية التربية بالعجز والفشل والتسويف و جاء الأداء بعيدا عن الطموح الذي رسمته السلطات الولائية والشركاء خلال اللقاءات الأولى من جهة أخرى أثبتت لجنة التربية بالمجلس الشعبي الولائي تخليها واستقالتها من مهامها خاصة رئيس اللجنة الذي غاب منذ بداية الموسم حيث أن الكوارث والمهازل التي شهدها القطاع خلال الدخول المدرسي جعلت المدراء والاساتذة يصطدمون بواقع مر وصل الى غياب ابسط أدوات التدريس ومع كل هذا لم تحرك لجنة التربية ساكنا وتبقى السلطات في انتظار نتائج الامتحان وجني ثمرة الاصلاحات رغم ان والي الجلفة وفي تصريح سابق أكد انه غير معني بالنتائج لان مهامه تنهي عند توفير المناخ وظروف التدريس التي كانت غائبة في كثير من المؤسسات وهذا ما اعتبره الكثيرون تصريح استباقي من والي الولاية للرجوع اليه اذا ما قدّر الله وكانت النتائج عكس ما يتمناه .

سليم .خ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.