Business is booming.

في ظل صمت “غريب” للمنتخبين والمجتمع المدني ….. مدراء الجلفة يعودون “بخفي حنين ” من جلسة التحكيم في وزارة المالية

1٬142

هنا الجلفة /- أ.شوقي

10965473_911118412252850_843357143_nأنهى المدراء التنفيذيون الجلسات المنعقدة بالعاصمة وبمقر وزارة المالية و المتعلقة بالمرافعة والدفاع عن طلبات واحتياجات ولاية الجلفة من مشاريع وفي مختلف القطاعات  وتأتي هذه الجلسات في ظل السياسة التي أعلنت عنها السلطات المركزية بضرورة التقشف وترشيد النفقات وحسب مصادر “هنا الجلفة ” فان كل المدراء عادوا الى الجلفة بخفي حنين ولم يجلبوا للولاية وبلدياتها أي مشروع رغم الاحتياجات الكبيرة والمطالب التي رفعها مواطنو البلديات لتضيع على الجلفة فرصة اخرى لتدارك ما يمكن تداركه بعد أن ضيع المدراء في وقت سابق العشرات من المشاريع بسبب بطء الإجراءات والتأخر في إعلان الصفقات واعداد دفاتر شروط المشاريع لتقوم السلطات المركزية بسحب كل الاعتمادات المالية هذه الوضعية التي قد تزيد الوضع تأزما خاصة وان التقشف وسحب المشاريع وصل الى قطاعات التربية والصحة والتهيئة ،وتجدر الاشارة ان موقف المنتخبين الوطنيين والمحليين وكذا المجتمع المدني لا زال غامضا بسبب الصمت والسلبية التي قابلوا بها هذه الكارثة رغم ان اتحاد المقاولين وجه اصابع الاتهام للمدراء بانهم السبب في خسارة هذا الكم الهائل من المشاريع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.