Business is booming.

رسالة الى الوالي … التجاوز ظاهر فماذا بعد ؟

959

رسالة الى الوالي .. التجاوز ظاهر فماذا بعد ؟ / بقلم طلال ضيف 

قال والي الجلفة ان ما يحدث في بعض البلديات والمديريات تجاوز “قلة الخبرة و انعدام القدرة على التفكير ” بل وصل الى نقطة التلاعب بمصالح المواطنين وقضاياهم التي تحتاج من بعض الأميار او أو بعض المدراء القليل من الإرادة والوقت لحل مشكلات قد تغني هذه البلديات والقطاعات  الدخول في الفوضى ومنه الى اشعال الشارع وأن لا “غول ” يمكنه تهديم مصداقية المؤسسات الا الإستسلام وترك الأزمات تتراكم ويغرق الكل مضيفا ان عدم الاستقرار في أي بلدية من بلديات الولاية معناه ان الولاية ليست مستقرة وان هذه الحالة ستعطل الكثير من المشاريع والبرامج التي عقدنا العزم على تنفيذها هكذا قال المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية ، لكن مع وعيه  وادراكه لكل ما يحدث من تجاوزات وصلت الى توصيفها بأنها تمت “مع سبق الاصرار والترصد ” والا فكيف نفسّر تأخر الكثير من البلديات في  توزيع قفة رمضان الموجهة اصلا لفئة لا تملك من حيل الدنيا  الا الصبر ، فئة تحالفت ضدها كل المحن وطال انتظارها لقفة كادت ان تسمى بقفة “العار ” بسبب عذر أقبح من ذنب فكيف يطيب لبعض الأميار العيش والجلوس الى موائدهم  وجزء من اهاليهم ينتظرون ما جادت به الدولة عليهم وحرموا منه بسبب الاجراءات ،  وهل الاجراءات وتعقيداتها لا تحدث الا مع قفة رمضان ؟ولماذا تسير الصفقات الأخرى والاستشارات بسلاسة يكاد لا يشعر بها أحد؟ بل يصرون ان لا يشعر بها أحد . الوالي اعترف بان هناك إهمال وهناك تقاعس وهناك أيضا خمول فماذا ينتظر لان يسلّ سيف الحجاج وينصف مواطني هذه البلديات وان يخلصهم من سلبية و اهمال بعض الاميار ان لم نقل عنهم  شيئا اخر يأخذ شكل الاتهام بان الخطأ والتأخر ناجم عن جرم اداري ومالي والنتيجة ان التجاوز ظاهر للعيان فماذا بعد ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.