Business is booming.

ميزانيات بلديات الجلفة تتدعم بمشاريع “مخططات التنمية ” ….. والوالي يطالب المواطنين بممارسة الرقابة الشعبية

719

عن جريدة الخبر / هنا الجلفة / القسم المحلي 

لا زال مواطنو اغلب بلديات ولاية الجلفة  يرفعون نفس المطالب والمتعلقة بالتهيئة وتحسين المحيط من تعبيد الشوارع وترصيفها الى مد اعمدة الانارة العمومية وكذا ايصال شبكات الماء الشروب والصرف الصحي للعديد من الأحياء و وتخصيص اماكن لرمي القمامة  اضافة الى اعادة الاعتبار للساحات الخضراء .

رغم الميزانيات المعتبرة التي استفادت منها بلديات ولاية الجلفة خلال العهدات السابقة  الا أن مواطني هذه البلديات لا زالوا  يعانون من الكثير من المشاكل والنقائص التي  نغّصت عليهم حياتهم  ويرى الكثير من المواطنين الذين التقتهم “الخبر” بأن غياب الدراسة وابتعاد المجالس المنتخبة عن وضع مشاريع التهيئة كأولوية والشروع  في تنفيذها  كان السبب في هدر الكثير من المال الذي كان يكفي أن يحل مشاكلهم ويغيّر وجه بلدياتهم متساءلين  عن الجهات الرقابية التي تملك سلطة القرار في تقديم خطط التنمية وتحسين المحيط والتي لم تحرك ساكنا حول توزيع ميزانيات البلديات  ووجهة تخصيصها  خلال السنوات  الماضية  خاصة أيام البحبوحة المالية التي كانت تعيشها الجزائر من جهته والي الجلفة وخلال شروعه في الزيارات للبلديات وموازاة مع وصول مشاريع مخططات التنمية ” أكد في لقاء مع  مواطني والمجتمع المدني لبلديتي قطارة و أم العظام جنوب الجلفة بأن من حق المواطنين على الدولة أن تنجز لهم  المشاريع لكن لابد على المواطنين أيضا  أن يلعبوا  دورهم في ممارسة الرقابة على ما يتم انجازه وبطرق حضارية  وبعيدا عن الفوضى  مضيفا في ذات اللقاء أن سياسة ترشيد النفقات لايمكن أن تحقق  نتيجة اذا استقال المواطن من قضايا بلديته ومصالحها .

                                                       

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.