Business is booming.

مشاريع التربية والصّحة والكهرباء الفلاحية اولويات السكان … مواطنو الدويس بالجلفة يطالبون بمشاريع قطاعية

412

عن جريدة الخبر /القسم المحلي 

 تعتبر بلدية الدويس بالجلفة من البلديات التي تعرضت للتهميش وللإقصاء من المشاريع القطاعية التي استفادت منها الكثير من البلديات الأخرى خاصة قطاعات الأشغال العمومية البناء والتعمير والصحة والشباب والرياضة وهذا ما أدخل السكان في كثير من الأزمات و وجعلت معاناتهم مسلسلا لم تنته حلقاته الى يومنا هذا .

طالب سكان بلدية الدويس من السلطات الولائية الإلتفات اليهم ببرمجة بعض المشاريع استدراكا للنقائص التي يعانون منها منذ سنوات طويلة  بداية بتخليص ابناءهم المتمدرسين في الطور المتوسط من مشكلتهم بسبب الهيكل الغير عملي  الذي يدرسون به فهو عبارة عن داخلية تم تحويلها الى أقسام اضافة الى حاجة المدارس الأبتدائية التي حتاج الى ترميمات كبيرة بسبب تدهور حالتها اضافة الى احتياجها  الى مطعمين لتغطية كل التلاميذ وأضاف السكان في تصريحهم للخبر أن البلدية تعاني من غياب التهيئة فلازالت الكثير من الشوارع في انتظار مديريتي  البناء والتعمير والأشغال العمومية  من اجل برمجة مشاريع التزفيت والترصيف في اطار عمليات التحسين الحضري كما أكد السكان أن الحصة التي تمنح في كل مرة في اطار السكن الإجتماعي والريفي بعيدة عن عدد الملفات والطلبات التي تجوزت 1300 طلب الموجودة على مستوى مصالح البلدية مؤكدين أن عدد السكان  تجاوز الـ12 الف نسمة بالمقابل ناشد مواطنو الدويس  السلطات الولائية بضرورة انشاء مصلحة للتوليد لاستقبال النساء الحوامل من التجمعات الريفية اضافة الى انعدام سيارة الإسعاف التي تبقى هي الأخرى ضرورية لنقل الحالات المستعصية لمستشفى الإدريسية أومستشفيات عاصمة الولاية بالمقابل طالب سكان التجمعات الريفية خاصة المقيمين بمحيط ” المقاطة ” والذي به أكثر من 70مستثمرة فلاحية  من المجلس الشعبي الولائي ضرورة تخصيص حصة من الكهرباء الفلاحية  لإنهاء معاناتهم  مؤكدين أن هذا المحيط اذا ما استفاد من الكهرباء فانه  سيوفر على العشرات من الموالين والفلاحين الكثير من الأعباء التي اصبحت تهدد نشاطهم مضيفين ان اقليم البلدية يحتاج أيضا الى عدد من المسالك لفك العزلة عن بعض التجمعات المنتشرة عبر اقليم البلدية . كما طالب شباب البلدية من مديرية الشباب والرياضة ضرورة تسجيل مشروع ملعب معشوشب على غرار البلديات الأخرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.