أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر خبر / “بيان “الفرقة الجنائية تحل لغز جريمة مقتل شيخ بالجلفة وتوقف مرتكبيها

“بيان “الفرقة الجنائية تحل لغز جريمة مقتل شيخ بالجلفة وتوقف مرتكبيها

بيان من مديرية الأمن 

تمكن عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجلفة   بحر الأسبوع الجاري، وخلال وقت وجيز، من توقيف تسعة (09) مشتبه فيهم في العقدين الثاني والثالث من عمرهم، لاقترافهم جريمة القتل التي راح ضحيتها شيخ في 85         من عمره بمدينة الجلفة.

  حيثيات القضية تعود إلى أمسية يوم 20 ديسمبر من السنة الجارية 2017، عندما تلقت مصالح الشرطة بأمن الولاية، لبلاغ عبر الرقم الأخضر 1548 من قبل أحد أقارب الضحية، مفاده وجود الضحية جثة هامدة داخل مسكنه بأحد أحياء مدينة الجلفة.

فور ذلك توجه عناصر ذات الفرقة إلى عين المكان، ليجدوا جثة الضحية ملقاة على الأرض تبدو عليها أثار العنف وسط كومة من الأغراض المنزلية المبعثرة، وبعد معاينة مسرح الجريمة تم نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية لمدينة الجلفة ومباشرة البحث والتحري عن الجناة مقترفي هذه الجريمة، إلى أن تمكنوا خلال وقت وجيز، من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي، الذي تم توقيفه وبحوزته بعض مسروقات الضحية.مواصلة للتحقيق مع المشتبه فيه، تم التوصل إلى تحديد هوية شريكه الرئيسي  وباقي عناصر الشبكة البالغ عددهم سبعة (07) أفراد، الذين عثر بحوزة البعض منهم على باقي المسروقات.

 بعد إستفاء إجراءات التحقيق في القضية، قدم المشتبه فيهم التسعة أمام السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة، الذي أمر بوضع المشتبه فيه الرئيس وشريكه رهن الحبس المؤقت عن تهمة جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد واقترانها بالسرقة بالتعدد والتسلق، وإيداع ثلاثة مشتبه فيهم آخرين رهن الحبس المؤقت، عن تهمة جناية المشاركة في القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، وعن تهمة إخفاء أشياء مسروقة وضع باقي المشتبه فيهم تحت الرقابة القضائية. 

عن هنا الجلفة

هنا الجلفة جريدة الكترونية اخبارية محلية يشرف عليها الاعلامي طلال ضيف أنشأت سنة 03 ماي 2016

شاهد أيضاً

فضيحة … توقيف مدير مدرسة الشبه الطبي بعد تلاعبه بقائمة الناجحين في مسابقة أعوان التمريض

هنا الجلفة .القسم المحلي / ابراهيم الخليل  تم توقيف مدير مدرسة الشبه الطبي بالجلفة كما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *