أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر خبر / الأمين الولائي للأرندي يناضل على صفحات “الفايسبوك ” ويؤكد ان لا قضية في العدالة

الأمين الولائي للأرندي يناضل على صفحات “الفايسبوك ” ويؤكد ان لا قضية في العدالة

هنا الجلفة .الاقسم المحلي / ابراهيم الخليل 

خرج مجددا الامين الولائي والنائب ورئيس كتلة الارندي بالبرلمان   وعلى صفحته على الفايسبوك بمنشور جديد والذي جعل الكل يتساءل عن اكتفاءه بالنضال وممارسة العمل السياسي على هذا العالم الافتراضي بدل ان يحرر البيانات والمواقف على الورق ويوقعها  ويوزعها على الصحافة المحلية والوطنية لوضع الرأي العام في الصورة  كما فعل بعض قادة الأحزاب الاخرى وفي ولايات اخرى كالأغواط مثلا ، الرأي العام الذي قال  عنه  الأمين الولائي للارندي انه يهمه ويقدسه   ليعاكسه ويبقى أسير العالم الإفتراضي الذي لم يكلف نفسه ايضا التفاعل  مع ما نشره والرد على  من سأله او استفسره عن بعض القضايا التي تخص وخصت تنصيب رئاسة المجلس الشعبي الولائي الذي مر عليه أكثر من 13 يوما  ولم نرأ له أي  موقف او تصريح وفي ظل بقاء الأسئلة معلقة توسعت بعد المنشور رقم 02  الذي كتبه على صفحته  منذ أكثر من ساعتين أسئلة أخرى   أين أكد  بلعباس بلعباس أن لا طعن ولا قضية مرفوعة في المحكمة الإدارية بدليل جملته الأخيرة  ” وقلنا سوف نحتكم للقانون وللقانون فقط والقضية سوف تكون أمام المحكمة الإدارية” وهذا ما يؤكد ما ذهبت اليه “هنا الجلفة ” في اعداد سابقة ان لا قضية في العدالة وان الأرندي لم يحرك ساكنا وكان ينتظر حليفه تاج هو من يحرك الشكوى ليضعه في الواجهة الا أن “تاج “وقيادته فكرت في القضية واختارت ان تقف الى جنب المصلحة العام للولاية ولمواطنيها وستدخل هياكل المجلس الا اذا كان هذا التسويف يريد من خلاله الامين الولائي بعث رسالة الى جهة معينة ”  ويضاف الى ذلكاستفهام  اخر عن اسباب صمت “كتلة الأرندي ”  من منتخي المجلس الشعبي الولائي التي هي الأخرى لم تخرج ولم تسجل اي موقف رغم الأحداث  بداية بعدم التحرك حينما قالوا انه تم الإعتداء على احد المنتخبين داخل المجلس وتم نقله للمستشفى فمن المفروض ان يتم  على الأقل اصدار بيان تنديد واستنكار لاعلام  الرأي العام  والإحتفاظ بتحريك الدعوى القضائية ان شاءوا واضاف الامين الولائي للارندي في ذات المنشور  اتهاما جديدا لوالي الولاية رغم أنه لم يذكره بالإسم حينما كتب ”  وبذلك رجعنا لعهد الحزب الواحد عندما كان الوافد للولاية يقرر في مكان سكانها ” كما لم تسلم التشكيلات السياسية التي تحالفت في صورة “الأفلان ، المستقبل وحمس ”  و تاج الذي التحق اضافة الى بعض الجهات  من إتهامات الامين الولائي للارندي  حينما قال أنها هللت وباركت هذا التنصيب  واليكم المنشور وبالحرف الواحد والمنقول من صفحته الرسمية .   

 

سلام الله عليكم : أن موقف الحزب من عملية تنصيب رئيس المجلس الشعبي الولائى واضح ، أنه تم بطريقة مخالفة للقانون ، وهذا موقف ونحن نمثل أكبر كتلة في المجلس ؛ بل أكثر من ذلك الحزب تحصل على المرتبة الأولى في التشريعات والبلديات ، وإلا قيل عنا اننا نبرر في الفشل ، لكن هناك ومع الأسف من هلل وبارك عملية السطو على القانون ، وبذلك رجعنا لعهد الحزب الواحد عندما كان الوافد للولاية يقرر في مكان سكانها , أن مثل هذه التصرفات تبعدنا على الممارسةالسياسية التي تقربنا من الديمقراطية ، أن موقف الحزب هو من أجل ترقية هذه الأخيرة ولو أردنا المصالح الشخصية لقبلنا الامر المفروض لكن من أجل مصلحة الجلفة رفضنا وقلنا سوف نحتكم للقانون وللقانون فقط والقضية سوف تكون أمام المحكمة الإدارية

   

عن هنا الجلفة

هنا الجلفة جريدة الكترونية اخبارية محلية يشرف عليها الاعلامي طلال ضيف أنشأت سنة 03 ماي 2016

شاهد أيضاً

أميار يتحولون الى ” اقطاعيين ” ووالي الجلفة يلتزم الصمت

هنا الجلفة .القسم المحلي / ابراهيم الخليل  تجاوزت تصرفات وسلوكات بعض الأميار والمنتخبين التجاوزات والخروقات …

3 تعليقات

  1. بن بوزيد الشيخ عطاالله قال ياستار من خدمة الحلفه وماكلة السلفة وادارة الجلفة ،
    لابيوي برات عايبه بولاية الجلفة ، الشعب ايخلص ، يبقى الانسداد كما راه واقع في بعض الولايات ،
    وشكرا طاقم هنا الجلفة راك تنور في القراء اول باول

  2. ياك راها الاداره هي الصح ، النتائج اغلب الحالات تسمع بانها تصنع خاصة المجلس الولائ ، كما ايقولو بقاعة العملية الجراحية
    ياك راها ليكم انتم زرج ياالافلان ياالارندي ، هذا المرة راها تدعم في الافلان ، الانتخابات الجاية راها اتعود للارندي ،
    ياك راه التاج حبوا يعطولو دالا لانه معاكم ، راكم مقبلتوش ، ياارندي ياالافلان ؟؟
    وانتم في الارندي مراكمش تطبقون في القانون ، تعفاس على القانون وتعفاس بدني رانا شفناه من اغضاء المجلس النخبة الحاكمة في القاعة انتاع المجلس ، ولكن كمت نكونو بولى عليكم ،
    شكر للقسم السياسي بجريدة هنا الجلفة,

  3. المرحوم عبد الحميد مهري قال نحن في زمن الرداءة ، وللرداءة رجالها ، وهذا هو حال ولاية الجلفة ، اقول لك يا سيادة مدير هنا الجلفة ، اسال اعلبية الاعضاء للمجلس الشعبي الولائ ، اذا راهم عارفين قانون الولاية ، واذا راهم عارفين الهياكل ، رانا شفنا ايديروا في حوايج من روسهم ، اومن راس روسهم ، مثل مساعدي الرئيس مكانش منها في المجلس اصلا ،
    اوزيد اوزيد ، شكرا ابراهيم الخليل ان شاء الله اسم على مسمى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *