Business is booming.

أساتذة الــ” copier-coller” يحرسون طلبة الـ “G3 ” :

314

107أخشى أن نقرأ مثل هذا العنوان غدا كحدث عابر وخال من الإثارة ، بعد أن يتدرج طلبتنا وقد أمعنوا في طرق الغش الذي انتقل من الحالة إلى الظاهرة إلى الحدث العادي والضروري أحيانا  !! وقد رأينا ما حدث مسابقة أساتذة المستقبل وقبلها في مسابقات أسلاك تأطيرية أخرى .

أما في الجامعة فهناك رسائل لا حصر لها تشكل فسيفساء لتصالح الحضارات عبر تقنية ” نسخ – لصق ” ولو أتيحت لها عملية نشر واسعة وأصبحت في المتناول لرفعت قضايا كثيرة للسرقات الموصوفة ، وإذا كان الأستاذ الجامعي بعيدا عن الاتهام الجزافي والمعمم كوننا نعرف الكثير ممن يشهد لهم بالنزاهة والعلمية والرسوخ المعرفي ،فإن أستاذ الغد لايبدو أنه سيتمتع بهذه الصفات طالما تدرج بطرق الـ G3 عبر البكالوريا وسيصبح أستاذ الـ copiercoller في بحوثه العلمية وهو تحصيل الحاصل ، ثم سترتد اللعبة وتدور حلزونيا وسيصبح الأستاذ حارسا لامتحانات جيل آخر من G3 والG4 وتقنيات قادمة قد تمكنهم من المكوث في البيت والعبث بالقوائم النهائية للناجحين دون عناء التنقل لمراكز الامتحان موفرين  الحرج على جيل آخر من الحراس …

وبما أن الحل لم يعد أخلاقيا لأسباب يضيق محل سردها هنا ، فإن المخرج الوحيد هو في تغيير إصدار الــــ” windows” الكامن في أذهان معدي الأسئلة  أنفسهم ، بما ينعكس على السؤال الذي لا يسعف فيه أي نوع من الغش ، بحيث يمكن أن تتضمن ورقة الأسئلة عبارة في الأسفل تقول : مع أنه يمكنك الاتصال بمن شئت ،فلا تضيع وقتك ……أو عبارة تقول : يسمح للمترشح باصطحاب مكتبة البحث .

عيسى قارق

2 تعليقات
  1. مواطن غيور يقول

    ماذا يفعل الاستاذ المسكين مع هذه التكنولوجيا الحديثة التي يستعماها الغشاشون ،بينما الوزارة لديها الحلول للقضاء علي هذا الشر القادم الذي سيدمر البلاد والعباد ،الوقت ليس في صالحنا بعد ان يتخرج اجيال من الجامعات بعد نجاحهم بالغش والسرقة

  2. جلال شاكر يقول

    الأستاذ يمتلك أقوى تكنولوجيا عرفتها البشرية وهي أن يتسلّح بالتربية لتحقيق التربية القائمة على المكارم والفضائل وذلك بأن يخلص في عمله ويحرص على زرع قيم الصدق والإخلاص في نفوس تلاميذه………ما يجري اليوم هو الثمار المرة للامبلاتنا وعجزنا في التربية المجتمعية والمدرسية….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.