Business is booming.

لجنة ترشيحات الأفلان قد تقتصر على نواب البرلمان والأرندي يمنح المتصدرين صناعة القوائم

2٬609

هنا الجلفة .القسم السياسي / ت .أ حمد 

بدأ العد التنازلي للإنتخابات المحلية القادمة وبدأت معها  الكولسة في عدد من الأحزاب كالأفلان الذي شرع بشكل رسمي في فتح ابواب الترشح واستقبال الملفات على مستوى القسمات والمحافظات الثلاث وحسب تصريح المحافظ احمد بن دراح فان عملية استقبال الملفات بدأت بشكل رسمي وانه على المناضلين ومن يرغب في الترشح التقدم للقسمة التي ينتمي اليها واضاف ان التعليمة واضحة وشروط الترشح واضحة وستقدم القسمات ملاحظات على المترشحين وتحويل الملفات على المحافظة وحسب المعلومات الأولية فان الأفلان سيشهد اخذا وردا كبيرين بعد ان وصل عدد المتنافسين على تصدر القوائم في البلديات لأكثر من مترشح وراغب إضافة الى غموض حول من يتصدر قائمة بلدية الجلفة التي تؤكد بعض المصادر انها ستعود للمحافظ والنائب السابق عبدالعالي بلقاسم  وهذا ما  يمنعه من المشاركة في دراسة الملفات شأنه شأن عدد من اعضاء اللجنة المركزية والمحافظين الذين تبقى مسأله ترشحهم واردة بنسبة كبيرة وقد تقتصر لجنة الدراسة على نواب البرلمان الأربعة اضافة الى المشرف  من جهته غريم الأفلان حزب التجمع الوطني الديمقراطي فقد اختار وحسب المعلومات المتوفرة سياسة منح المتصدر حرية اختيار قائمته بعد أن يكون قد تم اختياره من طرف الأمين الولائي وقد يمنح هذا الأخير ثقته في عضو المجلس البلدي الحالي ومتصدر الأرندي في الانتخابات الأخيرة زروق اعميرة ليكون متصدرا لقائمة بلدية الجلفة ويكون بذلك قد انهى الأرندى الفصل في 5 بلديات في انتظار ما تبقى .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.