Business is booming.

مدراء إبتدائيات يطالبون بتحقيق أمني في اتهامات تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي

263

هنا الجلفة /- م .ابراهيم

96956362فند عدد من مدراء الإبتدائيات ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حول الحفلات التي نظمتها مؤسساتهم احتفاء بيوم العلم، وتكريما لنجبائها وموظفيها المتقاعدين، حيث اتهم منشور على صفحة “جديد قطاع التربية والتعليم” مدراء الابتدائيات بخصم مبالغ من الأموال المخصصة لإطعام المتمدرسين، لتكريم المسؤولين وليس الأبناء، وفي هذا السياق قال مدير ابتدائية في حاسي بحبح متحدثا لـ”هنا الجلفة” أن من ينشر مثل هذه الأقاويل والإدعات إنما يزيد من علل القطاع ويوسع الهوة بين مؤسساته والأولياء، بينما أكد آخر أن من ينشر كلاما حتما له حسابات أخرى لاعلاقة لها بمصالح التلميذ كما يدعي المنشور، وفي سياق متصل حذر مدير آخر من مغبة الانسياق وراء من يكيل تهما جزافية للناس دون أن يملك دليلا واحد على صحة ما يقول، إلى جانب أن هناك جهات مختصة هي من يحاسب المدراء، وأكد المتحدث ذاته ان أغلب المؤسسات التي نظمت حفلات على غرار مؤسسته اعتمدت في ذلك على مساهمات الطاقم التربوي لديها، والتي وصلت أحيان إلى 6000 دج للموظف الواحد، فبعملية بسيطة يقول المتحدث تجد انه بفرض أن الطاقم التربوي بـ 10 موظفين سيكون المبلغ الاجمالي 6 ملايين سنتيم، ولسنا في حاجة أبدا إلى أي طرق ملتوية، وبعض هؤلاء طالبوا بفتح تحقيق أمني في هذا المنشور الذي ظلمهم بهتانا وزورا على حد قولهم.

وفي السياق ذاته جاءت ردود أفعال نشطاء الموقع الاجتماعي متفاوتة مع أن أغلبها جاء مستهجنا المنشور، ومدافعا على وجهة نظر المدراء، في حين اعتبر البعض الآخر أن ذلك يتوقف على مهنية وضمير المدير وطاقمه التربوي، بينما أيد آخرون وجهة نظر المدراء قائلين أن مثل هذه الحفلات يتم تمويلها بإسهامات المعلمين والطاقم التربوي فقط.

م.ابراهيم

تعليق 1
  1. لا ينبغي إطلاق اتهامات كهاته جزافا على أناس فضلاء بمراتبهم من غير دليل ، فالمدراء في غالب – وأقول في الغالب حتى لا يعترض على كلامي معترض – مؤسسات الولاية هم زبدتها وإطاراتها ومن يعول عليهم في تسيير القطاع والنهوض به ، فحرام حرام حرام التحدث عنهم بهذه الطريقة من دون أي شعور بالمسؤولية … من المفروض أن تتأسس مديرية التربية طرفا مدنيا ضد من تسول له نفسه تشويه القطاع وأبنائه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.