Business is booming.

مبادرات إنسانية لفائدة الفقراء والمعوزين في شهر رمضان تفضح من يتشدقون بالإنتماءللمجتمع المدني

698

هنا الجلفة .القسم المحلي / احمد شوقي

يكاد شهر رمضان الكريم أن يفارقنا ومع رحيله ترك الكثير من المشاهد والأحداث الإنسانية التي بادر بها الكثير من الخيريين  والمحسنيين  وأصحاب الأفكار والإرادة ، شباب بادر الى التطوع من أجل جمع قفة رمضان لتوزيعها على الفقراء والمحتاجين وفئة اخرى بادرت لجمع ملابس العيد و محسنيين تصدقوا باالتعاقد مع مخابز لتقدم ” الخبز” للفقراء مجانا ،هذه المبادارات التي لايهم ما خلفيتها إن كانت لوجه الله  أو لغيره لأن معرفة النيات والمقاصد لا يعلمها الا الله الا ان المبادرات تبقى عمل إنساني على الأقل ان هناك من استفاد من فقراء هذه الولاية بالمقابل تطوع الكثيرون من الشباب في كامل بلديات الولاية خلال امتحانات البكالوريا وعرضوا خدماتهم من إفطار او مبيت على المترشحين القادمين من جهات أخرى وتأتي كل هذه المبادرات في غياب واضح للجمعيات أو ما يسمى بالمجتمع المدني الذي لم يتحرك منه الا القليل من الجمعيات  في شهر رمضان الذي يبقى من بين أهم أشهر السنة التي لابد ان يستغل فيها العمل الجمعوي   لان المجتمع المدني من مهامه التطوع في تحسين الحياة العامة للمواطنين وليس من مهامه فقط الاحتجاج  على مناصب الشغل وبعض القضايا المعينة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.